اخبار عاجلة

ألوان الوطن | احذر «الزعل والتكشير».. عادات يومية خاطئة تزيد تجاعيد الوجه والشيخوخة

تجاعيد الوجه وكبر السن الواضح، أمرا يخشاه الكثيرون وخاصة السيدات، لذا يحرصون على معرفة أفضل السبل لتجنب ذلك، ومن بينها الحزن و«التكشير»، وفقا للدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية.

وكشف الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، حقيقة تأثير «الزعل» على الجلد والبشرة، بأن «تكشير» الشخص باستمرار يكون نتيجته بقاء عضلات الوجه في حالة انقباض لفترات طويلة، ويحدث «كرمشة» في الوجه، وظهور ثنايا وخطوط نتيجة هذا الانقباض.

التوتر يؤثر على مادة الكولاجين

وأضاف هاني الناظر، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «8 الصبح»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، وتقدمه الإعلامية داليا أشرف، أن التعصب والتوتر باستمرار يؤثر على مادة «الكولاجين» التي تعطي للجلد نضارة، ما تؤدي لإصابة الإنسان بالشيخوخة المبكرة أو التجاعيد المبكرة.

وأشار إلى أنه بالفعل أن «الزعل» يؤثر على الجلد والبشرة بشكل مباشر، كما يجعل الشخص غير مهتم بنفسه أو الروتين اليومي له، موضحا أن بعض السلوكيات في روتين العادي تؤدي إلى ظهور التجاعيد: «الشخص اللي بيشرب سجاير كتير ومكشر يؤدي لظهور التجاعيد أكتر».

خطوات استرجاع نضارة الوجه

وعن استرجاع نضارة البشرة والشعر، قال إن هناك أكثر من خطوة لابد من اتخاذها، وهي العدول عن التعصب والتوتر، والإكثار من شرب المياه، وعدم تناول الطعام والموالح والمخللات، والابتعاد عن تناول الحلويات المصنعة واستبدالها بالفواكه الطبيعية.

وذكر الدكتور هاني الناظر أنه من خطوات استرجاع نضارة البشرة، الحرص على ممارسة الرياضة الجادة والمشي بانتظام، والابتعاد عن النوم المتقطع، وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس والابتعاد عن التدخين، والحرص على الابتسامة باستمرار: «متبقاش مكشر ليل نهار».

اظهر المزيد
تابعونا علي جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى